تواصل معنا

مرحبا، ما الذي تبحث عنه؟

Covid-19

إكتشاف جديد عن فايروس كورونا.. بكتيريا الأمعاء تحارب الوباء

تتوالى الجهود والأبحاث لكشف غموض فيروس كورونا الذي أصاب أكثر من 91 مليون نسمة حول العالم، وفي جديدها، أظهرت دراسات حديثة أن ميكروبيوم أمعاء الشخص قد يلعب دورا في محاربة عدوى كوفيد 19 والوقاية من أعراضه الشديدة.

وكل شخص لديه مجموعة فريدة من البكتيريا في أمعائه والتي تلعب مجموعة متنوعة من الأدوار، بما في ذلك في تعديل الاستجابة المناعية.

ووجد بحث من جامعة هونغ كونغ الصينية أن الأشخاص الذين يعانون من كورونا لديهم تركيبة ميكروبيوم “متغيرة بشكل كبير”.

ما علاقة أداء الأمعاء؟
كما كشف بحث منفصل من كوريا الجنوبية أن الذين يعانون من ضعف أداء الأمعاء هم أكثر عرضة للإصابة بـ”كوفيد-19″ الشديد لأن نقص الميكروبات السليمة يجعل من السهل على الفيروس إصابة الخلايا في الجهاز الهضمي، بحسب تقرير لصحيفة “ديلي ميل”.

وقام الفريق من هونغ كونغ بفحص الدم والبراز وسجلات المرضى من 100 مريض في المستشفى مصابين بـ”كوفيد-19″ بين فبراير ومايو 2020، وقدم 27 من هؤلاء المرضى أيضا عينات بعد 30 يوما من انتقال العدوى.

وجمع الباحثون أيضا عينات من 78 شخصا ليس لديهم “كوفيد-19” والذين كانوا يشاركون في دراسة الميكروبيوم قبل الوباء.

استجابات مناعية
وخلصت الدراسة إلى أن ميكروبيوم الأمعاء قد يكون متورطا في “حجم شدة كوفيد-19 ربما عن طريق تعديل الاستجابات المناعية للمضيف”.

ووجد المؤلفون أن مرضى “كوفيد-19” لديهم مستويات مستنفدة من العديد من بكتيريا الأمعاء المعروفة بتعديل الاستجابة المناعية للشخص.

وفي ضوء التقارير التي تفيد بأن مجموعة فرعية من المرضى المتعافين من “كوفيد-19” يعانون من أعراض مستمرة، مثل التعب وضيق التنفس وآلام المفاصل، بعد مرور أكثر من 80 يوما على ظهور الأعراض الأولية، نفترض أن اختلال التوازن البكتيري في ميكروبيوم الأمعاء يمكن أن يساهم في المشاكل الصحية المتعلقة بالمناعة بعد “كوفيد-19″، وفقا للورقة البحثية المنشورة في مجلة Gut.

سمة مرعبة لكوفيد 19
وكشفت عينات الدم أن هذا الخلل الميكروبي مرتبط أيضا بمستويات أعلى من السيتوكينات، وهي جزيئات صغيرة تعد جزءا طبيعيا من الاستجابة المناعية ولكنها يمكن أن تسبب ضررا إذا لم يتم تنظيمها بشكل صحيح.

والسمة الخطيرة لـ”كوفيد-19″ الوخيم هي أن الجهاز المناعي يتحول إلى حالة من الفشل بعد الإصابة بفيروس كورونا، وفي الحالات الشديدة، يهاجم الخلايا والأنسجة السليمة.

ويرى ما يسمى بـ “عاصفة السيتوكين” الجزيئات الصغيرة تُضخ إلى الخارج بكميات كبيرة مع تعطل نظامها التنظيمي واستمرارها في إحداث الفوضى.

ويمكن أن يؤدي هذا إلى متلازمة الضائقة التنفسية الحادة (ARDS)، وهي حالة قاتلة.

فإذا تدهورت حالة المريض إلى هذه النقطة، فمن الصعب التدخل، ونتيجة لذلك، أصبح منع عواصف السيتوكين محورا أساسيا لتجارب أدوية فيروس كورونا.

عدوى أكثر شدة
هذا وكانت الدراسة قائمة على الملاحظة ولا يمكنها تحديد ما إذا كان “كوفيد-19” يغير ميكروبيوم الأمعاء، أم أن الميكروبيوم الضعيف يؤدي إلى عدوى أكثر شدة. ومع ذلك، تشير دراسة منفصلة أجراها باحثون كوريون جنوبيون، ونشرت في مجلة Mbio، على الرغم من أنه وقع مراجعتها فقط، إلى أن الخيار الأخير هو الأكثر ترجيحا.

وحلل الأكاديميون في مختبر جامعة كوريا للتفاعلات بين الإنسان والميكروبات البيانات من دراسات مختلفة بحثت في تأثير صحة الأمعاء السيئة على الإصابة بفيروس كورونا.

ويعتقد الدكتور هينام ستانلي كيم، الذي قاد المراجعة، أن هناك الآن دليلا قويا يدعم الادعاءات القائلة بأن ميكروبيوم الأمعاء يلعب دورا أساسيا في الاستجابة المناعية لعدوى SARS-CoV-2.

صحة الشخص ونظامه الغذائي
ويشير الدكتور كيم إلى أن القناة الهضمية المختلة قد تؤدي إلى تفاقم شدة العدوى لأن المستويات الميكروبية المنخفضة تجعل من السهل على الفيروس التاجي الوصول إلى سطح الجهاز الهضمي والأعضاء الداخلية.

وتحتوي هذه الأعضاء على مستقبلات على سطحها تسمى ACE2 وهذا البروتين البارز هو ما يختطفه الفيروس من أجل الوصول إلى الخلية. ويوجد بكميات عالية في الرئتين والجهاز التنفسي وكذلك في الجهاز الهضمي.

وقال الدكتور كيم: “يبدو أن هناك صلة واضحة بين ميكروبيوم الأمعاء المتغير وكوفيد-19 الحاد”. وميكروبيوم الأمعاء حساس للغاية ويتفاعل بناء على صحة الشخص ونظامه الغذائي وبيئته.

كبار السن الفئة الأخطر
هذا ويواصل العلماء معرفة المزيد ولكن من المعروف أن الأشخاص الذين يعانون من حالات صحية أساسية مثل ارتفاع ضغط الدم والسمنة والسكري لديهم ميكروبيوم غير متوازن.

وقال الدكتور كيم “يعد كبار السن أكثر عرضة للوفاة من “كوفيد-19″، ويقول مركز السيطرة على الأمراض في الولايات المتحدة إن الذين تزيد أعمارهم عن 85 عاما أكثر عرضة للوفاة من عدوى “كوفيد-19” بمقدار 630 مرة أكثر من الشخص الذي يتراوح عمره بين 18 و29 عاما، وغالبا ما يعاني الكثير منهم من ضعف الميكروبيومات العاملة.

يشار إلى أن أكثر من 91 مليون نسمة أصيبوا بفيروس كورونا المستجد على مستوى العالم، في حين وصل إجمالي عدد الوفيات الناتجة عن الفيروس إلى مليون و952 ألفا و791، وفق أحدث إحصاء لرويترز.

وتم تسجيل إصابات بالفيروس في أكثر من 210 دول ومناطق منذ اكتشاف أولى حالات الإصابة في الصين في ديسمبر كانون الأول 2019.

مزيد

Covid-19

انخرطت شبكة المقاهي الثقافية بالمغرب في دعم الصندوق الخاص بتدبير جائحة “كورونا”، من خلال إطلاق مبادرة تحت شعار “قْرا كْتابك وبقا فدارك”؛ وذلك بتحويل...

Covid-19

مع استمرار تفشي فيروس كورونا حول العالم، تزداد مخاوف الناس من انتقال العدوى عبر المشتريات أو الأطعمة أو حتى أكياس السوبر ماركت وغيرها. وفي...

الفيديو

أجرت الزميلة جيهان سنو حوار شيق مع مصممة الأزياء الإماراتية سارة بنت محمد صاحبة علامة “palais des argano” تطرقت فيه المصممة للحديث عن فن...

جاليري

أعلنت الأمانة العامة لجائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي، عن الفائزين بالدورة التاسعة للجائزة التي حَمَلَت عنوان “الماء”. وقد...

مشاهير

كتب محمد زاهر كشف الفنان العالمي مينا مسعود عن خطط وكواليس مشاركته في فيلم “في عز الضهر” الذي يخوض به أولى بطولاته بالسينما المصرية...

مشاهير

القاهرة كتب محمد زاهر أهدى ستيفان روماتيه السفير الفرنسي بالقاهرة الفنانة التونسية هند صبري وسام الفنون والآداب الفرنسي بدرجة ظابط في احتفالية اقيمت بمقر...

مشاهير

قضت محكمة الاستئناف بمدينة مراكش، اليوم الأربعاء، بالسجن النافذ في حق المغنية المغربية دنيا باطمة لمدة 12 شهرا، وذلك على خلفية متابعتها في قضية...

مشاهير

بعدما أثارت ضجة كبيرة قبل أيام، بسبب تغريدة عن اللقاح، عادت الفنانة اللبنانية نوال الزغبي وأوضحت سبب عدم رغبتها في الحصول على التطعيم ضد...

Covid-19

أكدت منظمة الصحة العالمية، أن عدوى فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19” يمكن أن تتحول إلى “مرض جهازي”، مشيرة إلى أن الخطر موجود رغم كل الجهود...

موضة

في مشهد رومانسي بديع، كشفت دارالأزياء الفرنسية شانيل عن مجموعتها الجديدة لربيع وصيف 2021، حيث انتشرت الزهور في كل مكان فيما يشبه حفلات الزفاف...

Positive SSL